السيّد أسد الله الأصفهاني

السيّد أسد الله الأصفهاني

1227 ـ 1290

السيّد أسد الله بن محمّد باقر بن محمّد نقي الموسوي الرشتي الأصفهاني

عالم كبير زعيم

ولد في أصفهان سنة 1227 ونشأ بها على والده الحجة الكبرى نشأة سامية، فتعلم مقدمات العلوم حتى أتمها، ثمّ حضر على والده وغيره.

هاجر إلى النجف وحضر بها على الشيخ محمّد حسن صاحب الجواهر والشيخ مرتضى الأنصاري والشيخ نوح القرشي.

بعث إليه والده في سنة وفاته 1260 يأمره بالعودة إلى أصفهان، فعاد إليها ولمّا توفي الوالد عطف الناس عليه ولاقى قبولا من الطبقات كافة، حتى صار الرئيس المطاع والمرجع العام في سائر الأحكام والأُمور الدنيوية، يضاف لها جلالة القدر والمكانة العالية في العلم، والورع والصلاح والزهد والتقوى.

ومن آثاره أ نّه تمم مشروع صاحب الجواهر بحفر قناة مائية إلى النجف من نهر الفرات لسقي أهل النجف فبعث المهندسين والفعلة مع الأموال الطائلة، وجرى الماء سنة 1288 فسر أهل البلد.

مؤلفاته: (1) رسالة في التجويد. (2) رسالة في الغيبة. (3) شرح زيارة عاشوراء. (4) شرح شرائع الإسلام ـ خ ـ . (5) كتاب الرجال ـ خ ـ . (6) مناسك الحجّ. (7) منتخب مناقب الأئمّة.

توفي في كرند عازماً على زيارة مراقد الأئمّة سنة 1290 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 13.