السيّد إسماعيل الصدر

السيّد إسماعيل الصدر

1340 ـ 1388

السيّد إسماعيل بن حيدر بن إسماعيل بن صدر الدين محمّد الموسوي الكاظمي

عالم فاضل مدرّس

ولد في الكاظمية شهر رمضان سنة 1340 ونشأ بها على والده العالم الكبير نشأة علمية سامية، فقرأ عليه السطوح الفقهية والأُصولية وعلى السيّد أحمد الكيشوان والشيخ عليّ الزنجاني وعمّه السيّد محمّد جواد الصدر.

هاجر إلى النجف سنة 1365 وحضر الأبحاث العالية على الشيخ محمّد رضا آل ياسين والسيّد محسن الحكيم والسيّد عبدالهادي الشيرازي والشيخ حسين الحلّي والشيخ محمّد كاظم الشيرازي والسيّد أبي القاسم الخوئي والشيخ مرتضى آل ياسين حتى تخرج عليهم وشهدوا له بالتفوق العلمي.

عاد إلى الكاظمية سنة 1380 بطلب من أهلها، واشتغل بالتدريس والبحث فابتدأ بتفسير القرآن في مجلس أسبوعي، وأقام الصلاة جماعة في الصحن الكاظمي الشريف، وله تلامذة كثر أفاضل.

مؤلفاته: (1) الأخلاق ودورها في الحياة ـ ط ـ . (2) تعليقة على كتاب التشريع الجنائي الإسلامي لعبدالقادر عودة ـ ط ـ . (3) شرح كفاية الأُصول ـ خ ـ . (4) محاضرات في تفسير القرآن ـ ط ـ وغيرها.

توفي بالكاظمية 6 ذي الحجة سنة 1388 ونقل إلى النجف ودفن بالصحن الشريف بحجرة رقم 48.