إزاحة الستار عن المجموعة الكاملة لأعمال مؤتمر البقيع العالمي

12

خاص الاجتهاد: وفقا للاجتهاد أقيم صباح اليوم، التاسع من شوال ١٤٤٥ المؤتمر العالمي “البقيع؛ مثوى الأئمة والصحابة” في صالة مؤتمرات مبنى ممثلية الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة في قم وذلك بحضور ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة حجة الإسلام والمسلمين السيد عبدالفتاح نواب، ومعاون الشؤون الدولية لمكتب الإمام الخامنئي؛ آية الله الشيخ محسن القمي ، ورئيس جمعية مدرسي الحوزة العلمية بمدينة قم.

كما اُزيح الستارُ عن المجموعة الكاملة لأعمال المؤتمر العالمي للبقيع؛ مثوى الأئمة والصحابة، وكتاب “البقيع في مرآة اللوحات الفنية” بحضور آية الله حسيني البوشهري رئيس جمعية مدرسي الحوزة العلمية في قم، وحجة الإسلام والمسلمين نواب ممثل ولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة، وحجة الإسلام السيد علي القاضي عسكر متولي العتبة السيد عبد العظيم الحسني (ع)، وحجة الإسلام حميد شهریاری الأمين العام للمجمع العالمي لتقريب المذاهب الإسلامية.

وتتضمّن هذه المجموعة الخمسة عشر معلوماتٍ بحثيّةً مُنتقاة حول موضوع البقيع، تمّ تجميعُها وتنظيمُها على مدار عشرين عامًا من قبل معهد الحجّ والزيارة.

وإلى جانبِ ذلك، تمّ الكشفُ عن كتابٍ بعنوانِ “البقيعُ في مرآةِ اللوحاتِ الفنيّةِ” يُعنى بتاريخِ بناءِ البقيعِ ومعمارِهِ، وهو من تأليفِ أحمد خامه‌يار.

وفي ختامِ الحفلِ، تمّ تكريمُ ستّةٍ من الباحثين النشطين في مجالِ البقيع.

هذا وشهدَ هذا المؤتمرُ في يومِهِ الأوّلِ (الأربعاء 29 آذار/مارس) عقدَ مجموعة عمل علميّة مُتخصّصة ومتنوّعة في الفترة الصباحيّةٍ والمسائيّةٍ، تحتَ عناوينَ: “دراساتُ البقيعِ السياسيّةُ والاجتماعيّةُ”، “دراساتُ البقيعِ المُعاصِرةُ”، “دراساتٌ دينيّةٌ”، “دراساتٌ دوليّةٌ”، “دراسة الأشخاص المُدفونين في البقيعِ”، و”دراساتٌ تاريخيّةٌ حضاريّةٌ للبقيع